یارسان

« دين حقيقت و بينش ياري يك تفكر ايلياتي و عشيره‌اي نيست كه براي محاسبات آن راهكاري سنتي بدون دخيل دادن علم و هر آنچه كه در حوزه‌ي نظامنديِ كائنات تعريف دارد در نظر گرفته شود. در واقع هر چقدر كه اشراق و مفاهيم يك تفكر بالاتر باشد، مباحث و گفتمان مربوط به آن نيز تخصصي‌تر و مشكل‌تر مي نماياند. پس ما نمي‌بايست كه مفاهيم را به اندازه‌ي وجود خود پائين بكشيم تا كه به گونه‌اي گردد كه هيچگاه عزم جزم براي بالا كشيدن و سعي براي فهميدن در خود پيدا نكنيم.»

 

 

 

 

نوشته شده توسط مدیر سایت دسته: اخبار اصلی
نمایش از 01 اسفند 1397 بازدید: 150
methra1   methra3   methra2
 به‌یاننامه‌    بيان    Statement
 بۆ ڕای گشتی
چه‌کداره‌کانی داعش ڕۆژی یه‌کشه‌ممه‌ ڕێککه‌وتی 10ی شوباتی 2019 دوو ماڵی کاکه‌یی (یارسان)یان، نزیک ‌ئاوایی موباره‌ک له‌ شاری خانه‌قی سووتاند. دواتر داعش به‌رپرسیارێتی سووتاندنی ماڵه‌کانی له‌ ماڵپه‌ڕه‌کانی خۆیاندا گرتە ئەستۆ. ئه‌وه‌ی شایانی گوتنه‌ ڕووداوه‌که‌ له‌ پێش چاوی پۆلیسی ئیتحادی که‌ نزیکن له‌ ماڵه‌ سوتێنراوه‌کانه‌وه‌ ڕووی دا. ئه‌و هێزه‌ی که‌ پاراستنی سنووره‌که‌ی له‌ ئه‌ستۆدایه‌ هیچ هه‌وڵێکیان نه‌دا بۆ ڕاونانی چه‌کداره‌کانی داعش و ڕێگریشیان نه‌کرد لە سووتاندنی ماڵەکان. سه‌ره‌ڕای ئاگادارکردنه‌وه‌یان له‌ لایه‌ن خه‌ڵکه‌که‌وه، نه‌هاتن بۆ کوژاندنه‌وه‌ی ئاگره‌که‌ و تۆمارکردنی زیانه‌کانی ڕووداوه‌که‌‌.
ئێمه‌ له‌ کاتێکدا به‌ توندی ئیدانه‌ی هه‌موو تاوانه‌کانی داعش ده‌که‌ین به‌ تایبه‌ت به‌ ئامانجکردنی خه‌ڵکی ئاسایی، لە هەمان کاتدا پاراستنی گیان و ماڵی خه‌ڵک به‌ ته‌واوی ده‌خه‌ینه‌ ئه‌ستۆی سه‌رجه‌م ئه‌و هیزه‌ ئه‌منیانه‌ی‌ که‌ پاراستنی سنووره‌که‌ ئه‌رکیانه‌، چونکه‌ هیچ به‌رگریان نه‌کردووه‌ بۆ ئه‌وه‌ی ئه‌م تاوانانه‌ ڕوو نه‌ده‌ن و دووباره‌ نه‌بنه‌وه‌. بۆیه‌ داواکارین له‌ حکومه‌تی ئیتحادی به‌ ڕێککه‌وتن له‌گه‌ڵ هێزه‌ کوردییه‌کان ئاسایشی ناوچه‌که‌ بپارێزن، چونکه‌ باری ناوچه‌که‌ ئارام و سه‌قامگیر نییه‌ و چه‌کدارانی داعش شه‌وانه‌ جموجۆڵی به‌رچاویان لەوێدا هه‌یه‌. 
   إلى الرأي العام

قامت عصابات داعش في يوم الأحد الموافق 2 شباط 2019، بالهجوم على أطراف قرية مبارك، وهي إحدى قرى الكردية التابعة لقضاء خانقين، وأقدمت على حرق منزليين للكاكائية (يارسان)فيها، وأعلنت تلك العصابات مسؤوليتها عن تلك الحادثة، ومن الجدير بالذكر إن الحادثة وقعت أمام مرأى قوات الشرطة الاتحادية ، حيث إن المنزليين يقعان بالقرب من موقع للشرطة الاتحادية، ولم تكلف تلك القوات المسؤولة عن حماية المنطقة نفسها ليس فقط لملاحقة تلك العصابة، بل لم تُقدِم حتى على تفقد المكان، والسيطرة على الحريق، وتقدير الخسائر التي نجمت عن الحادثة، على الرغم من استنجاد الأهالي بتلك القوات.
وفي الوقت الذي ندين ونستنكر بشدة هذه الجريمة التي ارتكبتها قوى الظلام من عناصر داعش، نحمل القوى الأمنية المكلفة بحماية المنطقة المسؤولية الكاملة، لعدم اتخاذها إي مواقف وإجراءات للحيلولة دون وقوع مثل هكذا جرائم. وعليه نطالب الحكومة الاتحادية وبالتنسيق مع قوات الأمن الكردية بتوفير الحماية الكافية لهذه المناطق التي تمر بأوضاع أمنية غير مستقرة. إذ إن عصابات داعش تصول وتجول في المنطقة ليلاً.

   

To the Public Opinion

On February 2nd, ISIS terrorists attacked the outskirts of the Kurdish village (Mubarak) of Khanaqin districts under Diyala province and resulted in the burning of two houses of the Kakayi minority later announcing the perpetration. The significance of this crime lies in that it was performed at the sight and presence of the federal police at the location where they are adjacent to the two mentioned houses. Those forces didn’t show any kind of response to the perpetrators not even any attempt or help in extinguishing the fire and estimating the loss in the incident despite the dwellers resorting to them at the time of the perpetration.

At the time that we condemn this crime performed by the devils of darkness of ISIS, we throw the complete responsibility of this negligence onto the forces tasked to maintain the security of the area for not taking any preventive of protective measures or actions. Consequently, we demand the federal government in coordination with Kurdish security forces to provide security measures for these areas that are experiencing security instability matter of fact that ISIS freedom of movement militants wander in the area at night and have a complete sense.

 

 

googlefacebook

This Browser is not good enough to show HTML5 canvas. Switch to a better browser (Chrome, Firefox, IE9, Safari etc) to view the contect of this module properly